أندية أوروبا تستفيد من أكاديمية محمد السادس وأنديتنا نائمة

بدأت بعض الأندية الأوروبية تستفيد من اللاعبين المغاربة المكونين داخل أكاديمية محمد السادس لكرة القدم، حيث ترتبط بعقود مع الأكاديمية للإستفادة من لاعبيها، بينما الأندية الوطنية فهي تستمر في سباتها، ولا يهمها الأمر، إذ لم يسجل عليها أن تحركت صوب الأكاديمية للإستفادة من خيراتها، فقط هناك فريقان هما من كانت لهما البادرة في الإستفادة من لاعبي هذه الأكاديمية، هما الفتح الرباطي بالدرجة الأولى (أكرد والنفاتي) ونهضة بركان في شخص الحارس الدولي رضا التكناوتي والأخير تحول وداديا، وأيضا المغرب التطواني الذي كان قد استفاد من المدافع السعيدي من ذات الأكاديمية.
ومن خلال مستجد أكاديمية محمد السادس لكرة القدم، فقد توصلت إلى إتفاق مع أندية إسبانية وفرنسية، للإستفادة من لاعبيها المزدادين بتاريخ 2000 و2001.
وانتقل 4 لاعبين إلى إسبانيا، هم: أشرف غريب (مهاجم)، عمر العمراني (وسط ميدان هجومي)، مهدي معتصم (مهاجم)، وهؤلاء إلتحقوا بنادي مالقا، الذي يضم بين صفوفه 4 لاعبين مغاربة، هم: الحارس الدولي منير المحمدي والمدافع عبدالكبير عبقار ولاعب الوسط بدر بولهرود والمهاج الدولي الأولمبي هشام بوسفيان.
بينما عادل تحيف (مدافع أوسط) لنادي ليغانيس الذي يلعب له مهاجم الأسود يوسف النصيري.
كما إلتحق ثلاثة لاعبين أخرين بالبطولة الفرنسية، وهم: عبدالواحد وهيب الذي إنتقل لنادي لوهافر بالقسم الثاني، وأمين الزحزوح إلى أونجي الفرنسي بالليغ 1، والذي لعب له سابقا مدافع الأسود غانم سايس، ثم محمد أيمن الذي تعاقد مع نادي أميان بالليغ1، والذي يلعب له الدولي المغربي وليد الحجام.
ونجحت أكاديمية محمد السادس في تسويق منتوجها لأندية أوروبية، كانت قد كونت أسماء هي الآن تواصل مشوارها مع أنديتها سواء بالبطولة الإحترافية، كأدم النفاتي والسعيدي من الفتح، ورضا التكناوتي حارس الوداد ومنتخب الأسود، ويوسف النصيري مهاجم ليغانيس الإسباني وحمزة منديل مدافع شالك الألماني وسفيان بوسفيان وعبدالكبير عبقار بمالقا الإسباني.

 

مواضيع ذات صلة