المغربية للألعاب والرياضة.. أفضل المعايير الدولية في الأمن والنزاهة

خلص إفتحاص أجراه مكتب الخبرة فيريتاس (Bureau Veritas ) إلى إصدار تقييم إيجابي حول مطابة نظام تدبير الأمن المعلوماتي للمغربية للألعاب والرياضة للمعاير المطلوبة ولأفضل الممارسات الدولية في هذا المجال.
ويعد تجديد هذه الشهادات الصالحة لمدة ثلاث سنوات والخاضعة للتجديد بشكل سنوي، إقرار بالتفعيل الدائم للممارسات الفضلى المرجعية في مجال تدبير المعطيات المعلوماتية من طرف المغربية للألعاب والرياضة، وإعترافا بتطبيقها لأفضل الإجراءات فيما يتعلق بالأمن وإدارة المخاطر.
وتعد المغربية للألعاب والرياضة أول مؤسسة يناصيب إفريقية تحصل على شهادات المطابقة لمعايير المراقبة الأمنية للجمعية الدولية لليانصيب في 2005.
 
عن المغربية للألعاب والرياضة
بصفتها الشريك الأول للرياضة الوطنية، تتمثل مهمة المغربية للألعاب والرياضة في دعم الرياضة المغربية عبر دفع إجمالي نتائجها الصافية الصندوق الوطني لتنمية الرياضة، الذي يهدف إلى دعم أنشطة وأعمال الجامعات الرياضية، ومواكبة الرياضيين الكبار الذين يمثلون المغرب، وكذا تمويل البنيات التحتية الرياضية، خاصة بنيات وملاعب القرب..
وبالإضافة إلى تمويل صندوق تنمية الرياضة (FNDS)، تساهم المغربية للألعاب والرياضة بفعالية في نشر ممارسة الرياضة والقيم الرياضية كرافعة للإدماج والتنمية ذلك عبر مرافقة العديد من الأحداث والمشاريع في مختلف التخصصات الرياضية، مع إيلاء اهتمام خاص برياضة الأشخاص ذوي الإحتياجات الخاصة النساء والشباب، وبصفتها مقاولة مسؤولة اجتماعيا، حصلت المغربية للألعاب  والرياضة في يناير 2019 على تجديد علامة المسؤولية الإجتماعية للمقاولات التي يمنحها الإتحاد العام لمقاولات المغرب.
وبرسم مطابقة ممارساتها لأفضل المعايير في  مجال اللعب المسؤول، حصلت المغربية والرياضة على الشهادة العليا في  مجال «اللعب المسؤول» التي تمنحها الجمعية الدولية لليانصيب، إضافة إلى شهادة المطابقة للمرجعية الأوروبية للعب المسؤول لهيئة  اليانصيب الأوروبي منذ يناير 2013.

 

مواضيع ذات صلة