لاعب مغربي يضع حدا لمسيرته الدولية مباشرة بعد الكان

ألمح الدولي المغربي كريم الأحمدي، لإمكانية إعتزاله اللعب دوليا، ووضع حد لمساره مع المنتخب المغربي، مباشرة بعد إسدال الستار على مشاركته رفقة أسود الأطلس في كأس إفريقيا.
وأكد كريم الأحمدي، أن ملاعب مصر ستكون شاهدة على آخر مبارياته الدولية رفقة المنتخب المغربي، بعد سنوات طويلة من العطاء بداية من منتخب الشباب والأولمبي وصولا إلى منتخب الكبار، إذ ستكون  كأس أمم إفريقيا آخر محطة في مساره الدولي مع المنتخب المغربي، مبديا أمله الكبير أن يختتم مساره مع الأسود بتتويج تاريخي.
وحمل كريم الأحمدي، قميص المنتخب الوطني المغربي منذ عام 2008، ولعب له 53 مباراة، وشارك رفقته في مونديال روسيا 2018، في المقابل سيواصل اللاعب المغربي المزداد بهولندا، تجربته رفقة الاتحاد السعودي التي تعد الثانية له في دوريات الخليج العربي، حيث سبق أن لعب سنة 2011 لنادى أهلي دبي الإماراتي، في حين تميزت تجربته الأوربية باللعب لأندية  تفينتي سنة 2003 والذي لعب معه إلى غاية سنة 2008 ثم انتقل إلى نادي فينورد والذي غادره في يوليو 2012 في اتجاه أستون فيلا قبل أن يعود مرة أخرى ل نادي فينورد في سبتمبر 2014 بعقد لمدة 3 أعوام وحمل فيه شارة العميد في الفريق.

 

مواضيع ذات صلة