هذا الشبل غارق في وحل الفشل

كانوا يلقبونه بروبن الجديد ويتكهنون له بمستقبل كروي مبهر، لكن يبدو أن الهولنديين أخطأوا التقدير هذه المرة مع لاعب موهوب يدمر نفسه ويسمى بلال ولد الشيخ.
اللاعب وفي ظرف 4 سنوات حمل ألوان 4 أندية وفشل معها بسبب الإستهتار وسوء الإنضباط، وآخر المحطات مع دينيزلي سبور الذي جاوره لمدة 6 أشهر بالدرجة الثانية التركية، دون أن يقنع أو يتمكن من فرض نفسه، تماما كما كان الحال أثناء مروره السريع والقصير مع بنفيكا البرتغالي الذي لم يظهر ولا مرة بقميصه.
ولد الشيخ الذي مثل منتخب الطواحين للفئات السنية قبل تلبية دعوة الأشبال مع الناخب السابق مارك فوت، يطلب النجدة حاليا ومنقذ يمنحه عقدا للممارسة الموسم المقبل، وقد أعطاه فيتيس أرنهيم الهولندي فرصة لخوض سلسلة من الإختبارات هذا الأسبوع قبل تقرير مصيره.

 

مواضيع ذات صلة