الهولندي دي ليخت يوقع عقدا لمدة خمسة أعوام مع يوفنتوس

أعلن نادي يوفنتوس بطل الدوري الإيطالي لكرة القدم في المواسم الثمانية الأخيرة الخميس في بيان تعاقده مع مدافع أياكس أمستردام ومنتخب هولندا ماتيس دي ليخت لمدة خمسة أعوام.

وبلغت قيمة الصفقة 75 مليون يورو إضافة إلى 10,5 ملايين يورو مكافآت ليكون دي ليخت ثالث أغلى لاعب في تاريخ نادي "السيدة العجوز" بعد البرتغالي كريستيانو رونالدو (105 ملايين يورو عام 2018 قادما من ريال مدريد الإسباني) والأرجنتيني غونزالو هيغواين (90 مليون يورو عام 2016 قادما من نابولي).

وأعرب يوفنتوس عن سعادته بالتعاقد مع قائد أياكس أمستردام، مشيدا بمدافعه الجديد "مهارة فنية، قوة بدنية هائلة، رؤية ثاقبة في الملعب، إدارة وديناميكية دفاعية، حس تهديفي وخصوصا بالرأس: ماتيس توليفة مثالية للمدافع الحديث".

وكان دي ليخت صرح الثلاثاء في مقطع فيديو الى جمهور يوفنتوس لدى وصوله تورينو قائلا "مرحبا +بيانكونيري+ (لقب يوفنتوس استنادا الى لونيه الأبيض والأسود)، هذا ماتيس وأنا سعيد بالتواجد هنا".

وبحسب وسائل الإعلام الإيطالية فإن الراتب السنوي لدي ليخت يتجاوز 7,5 ملايين يورو ويمكن أن يصل إلى 12 مليون يورو مع المكافآت. وفضلا عن ذلك، فإن عقده يتضمن بندا بخصوص الشرط الجزائي والذي يبلغ 150 مليون يورو اعتبارا من 2021.

وساهم الواعد دي ليخت (19 عاما) بتألق فريقه أياكس أمستردام الموسم الماضي في مسابقة دوري أبطال أوروبا عندما بلغ دور الأربعة بإطاحته ريال مدريد الإسباني حامل اللقب من ثمن النهائي ويوفنتوس بالذات من ربع النهائي قبل أن يخرج على يد توتنهام الإنكليزي بفارق الأهداف (فاز 1-صفر في لندن، وخسر 2-3 في أمستردام).

وبات دي ليخت أحد أبرز المدافعين الأكثر مطمعا في عالم الكرة المستديرة، وكان فريقا باريس سان جرمان الفرنسي وبرشلونة الإسباني أحد المهتمين بالحصول على خدماته.

وعلق مينو رايولا وكيل أعمال دي ليخت على الصفقة قائلا "كان المشروع الرياضي حاسماً"، مضيفا "بالنسبة لأي مدافع، فإن إيطاليا هي الأفضل دائمًا".

ويتقن الدولي الهولندي الفارع الطول (1,89 م) اللعب بكلا القدمين ويحسن التمركز في أرضية الملعب بشكل رائع.

وبدأ دي ليخت مسيرته الاحترافية في سن السادسة عشرة وتحديدا في أيلول/سبتمبر 2016، وارتدى قميص المنتخب البرتقالي في عمر 17 عاما فقط وتحديدا في آذار/مارس 2017.

وخاض دي ليخت 117 مباراة في مختلف المسابقات بقميص أياكس، وسجل 13 هدفا، بينها ثلاثة أهداف على الصعيد الاوروبي في مغامرة الفريق الى المربع الذهبي الموسم الماضي، علما بأنه سجل هدف الفوز في عقر دار يوفنتوس وساهم في إقصاء النادي الإيطالي من الدور ربع النهائي بالحاق الهزيمة به إيابا 1-2، بعد التعادل 1-1 ذهابا.

مواضيع ذات صلة