شباب المحمدية قدم مدربه الايطالي سيموني وطاقمه المساعد

قدم فريق شباب المحمدية لممثلي وسائل الإعلام الوطنية عشية أمس الثلاثاء بأحد الفنادق بمدينة المحمدية، مدربه الجديد الايطالي ماركو سيموني والطاقم التقني الذي سيساعده في مهامه. 
الطاقم التقني الذي سيقود فريق شباب المحمدية، يتكون من المدرب الايطالي ماركو سيموني وسيساعده في مهامه رشيد روكي الذي قاد الفريق خلال الموسمين الأخيرين. فيما مهمة الإعداد البدني سيتكلف بها الايطالي باتريك ريغان بمساعدة سعيد عمار، والإشراف على حراس المرمى أسندت للايطالي سطيفان بوراطو كمدرب لحراس المرمى وسيساعد الدولي السابق طارق الجرموني. أما مهمة الإشراف على فريق الأمل، فسيتولاها نور الدين الزياتي بالتنسيق مع مدرب الفريق الأول.
ماركو سيموني أبدى سعادته بهذه التجربة الجديدة التي سيخوضها بالبطولة المغربية، والتي تجسد رغبته بالتعرف عن قرب بالكرة المغربية التي كان يتابعها عن بعد. وأكد في نفس السياق على ان هذه المغامرة الجديدة انطلقت بعد توصله الى إتفاق  مع المسؤولين على الفريق، وستتواصل من خلال العمل الذي ينتظره لتحقيق انتظارات كل فعاليات الشباب. و أضاف على انه يعرف جيدا التحديات التي تنتظره ببطولة الدرجة الثانية، التي تعتبر في نظره أصعب من الدرجة الأولى. و أضاف على ان بدايته في عالم التدريب انطلقت بالدرجة الثانية مع فريق موناكو الفرنسي، وتلتها مجموعة من التجارب الأخرى سواء بالطولة الفرنسية والسويسرية.
وختم حديثه على ان الصعود للدرجة الأولى سيكون الهدف الأول الذي سيستغل عليه، و انه يعرف الصعوبات التي تنتظره في ظل المنافسة الشرسة من طرف باقي الفرق التي ستلعب على كذلك على هذا الهدف. وأنه سيستغل المشاركة في دوري عبد الرحمن اليوسفي، لمنح الفرصة لكل اللاعبين للوقوف على الامكانيات التي يتوفرون عليها.

 

مواضيع ذات صلة