10 دقائق كانت كافية لـ"الجلاد"

عندما التحق عبد الرزاق حمد الله متأخرا بناديه النصر في معسكره التدريبي بالبرتغال، ضمه مدربه روي فيتوريا مباشرة إلى التدريبات الجماعية، بعدما تأكد من أن المهاجم المغربي باشر تدريباته في وقت مبكر جدا وقبل أن يلتحق بالفريق، أي أن حمد الله كان جاهزا بدنيا للانضمام إلى التدريبات الجماعية للنصر.

ولكي يتأكد المدرب فعلا من جاهزية حمد الله فقد أشركه في المباراة الودية التي خاضها الفريق أمس أمام إستوريل برايا وانتهت بالتعادل 2 – 2، وتمكن خلالها "الجلاد" من التوقيع على هدفين (د.43 و53)، وكانت 10 دقائق كافية ليتأكد فيتوريا أن حمد الله جاهز لكل التحديات، وأنه حماس بشكل كبيرا لممارسة عادته في التهديف، كما أنه يمتلك رغبة عارمة في العودة لهز الشباك.  

وتعتبر المباراة أمام إستوريل برايا المباراة الأولى التي يخوضها حمد الله مع فريقه في المعسكر التدريبي الذي يقيمه بالبرتغال، حيث لم يشارك في الوديتين السابقتين أمام كل من ساكفنيز وكالداس البرتغاليين وانتهتا بفوز الفريق السعودي بـ3 – 0 و1 – 0.

والتحق حمد الله بتدريبات النصر في البرتغال يوم الاثنين الماضي، بعد غياب عن المرحلة الأولى من التدريبات بموافقة من المدرب روي فيتوريا.

ويعول النصر على هدافه حمد الله خلال المباراة التي سيخوضها يوم 5 غشت القادم أمام نادي الوحدة الإماراتي برسم ذهاب ثمن نهائي عصبة أبطال آسيا. 

مواضيع ذات صلة