ياجور وحمد الله يطاردان رونار بالسعودية

مفارقة اكثر من مثيرة و حالة أكثر من  غريبة سيعيشها هيرفي رونار بالسعودية حين يكون مطالبا نهاية كل أسبوع لتلقي اخبار تألق المحترفين المغاربة ببطولة بنسلمان. وبطبيعة الحال ان لم يغادر رونار ثوب داكار بالسنغال ليختفي هناك كما كان يفعل معنا فإنه سيترقب جديد دورات البطولة السعودية وهنا سيكون عليه تقبل وضع لن يكون سهلا عليه،وهو تألق الثنائي عبد الرزاق حمد الله ومحسن ياجور المرتقب وكلاهما لم يكونا من المرغوب فيهما و لا من المهاجمين المفضلين لرونار.بل أن إشادة الصحافة السعودية بأداء اللاعبين اللذان سيتواجهان في مستهل جولات البطولة السعودية ستزيد من حرج رونار و اظهار اخطاىه في التعامل مع اللاعبين

 

مواضيع ذات صلة