رونالدو مهدد بالسجن في كوريا الجنوبية

 قالت صحيفة "أس" الإسبانية إن النجم البرتغالي لنادي جوفنتوس الإيطالي كريستيانو رونالدو مهدد بالسجن من قبل شرطة كوريا الجنوبية. وأوضحت الصحيفة أن شرطة كوريا الجنوبية بدأت إجراءات التحقيق فيما يتعلق بانتهاك البرتغالي كريستيانو رونالدو قوانين بلدها بسبب غيابه عن المشاركة في مباراة جرت يوم الجمعة الماضي ضد نجوم البطولة الكورية الجنوبية. وتبحث الشرطة في سيول عن سبب عدم مشاركة رونالدو في المباراة وعدم احترام جزء من الاتفاقية المبرمة لتنظيم المباراة التي جاءت ضمن الجولة الآسيوية ليوفنتوس استعدادا للموسم الجديد. وأكدت الصحيفة أن رونالدو قد يواجه عقوبة السجن لمدة عام بسبب غيابه عن المباراة. 
وأشارت إلى أن النجم البرتغالي لن يسافر من أجل الخضوع لاستجواب من الشرطة الكورية لكن يمكن للشرطة الدولية أن تطلب من الحكومة الإيطالية تسليمه إذا تبين أنه كان مخطئا. ومن المستبعد أن تصل القضية إلى هذا المستوى لأن الشرطة الدولية تتعامل عادة مع القضايا الكبيرة التي لا تقل أحكام السجن فيها عن سنة غير أن تداعيات القضية قد تضر بصورة رونالدو في المنطقة وهو ما قد ينعكس سلبا على أرباحه التجارية. وواجه جوفنتوس فريقا من كوريا الجنوبية في مباراة ودية انتهت بالتعادل الإيجابي (3-3). وهددت الشركة المنظمة للمباراة بمقاضاة جوفنتوس بسبب عدم مشاركة رونالدو في اللقاء وفقا للاتفاق المبرم بين الطرفين. ورد نادي السيدة العجوز بالقول إن اللاعب غاب بسبب معاناته من إصابة عضلية.

مواضيع ذات صلة