لا مكان لأمرابط

يظهر أن الدولي المغربي سفيان أمرابط شقيق نورالدين أمرابط سيعيش معاناة كبيرة بناديه كلوب بروج البلجيكي في موسمه الثاني على التوالي ، إذ مع انطلاق البطولة في دورتها الثانية ، تمسك أمرابط بالجلوس في مقعد البدلاء دون أي حضور من البداية ولا حتى الاقحام المرتقب، وظهر ذلك جليا في الفوز الساحق الذي حققه فريقه بسانت تروند بسداسية نظيفة عاينها أمرابط بالطبع من الاحتياط ، وهو ما يؤكد صعوبة ضمان مكانته مع انطلاق البطولة بفوزين على التوالي . 
وكان سفيان قد لعب الموسم الماضي 24 مباراة مجزأة بين 14 كرسمي والبقية كاحتياطي وفي مواقع وأدوار مختلفة بين وسط الميدان ومتوسط الدفاع . 

 

مواضيع ذات صلة