أوسيان روبيرت.. عراب الكرة المغربية الجديد

أعلنت الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، عن التعاقد مع الويلزي أوسيان روبيرت، مديرا تقنيا وطنيا خلفا لناصر لاركيط،  حيث شرع فعليا في عمله  بعقد سلسلة إجتماعات مع أطر وطنية.
وصفت الصحافة الويلزية روبرت بـ"الرجل الأكثر نفوذا في كرة القدم الويلزية"، بسبب المناصب الكثيرة التي تقلدها من أجل تطوير اللعبة ببلاد الغال، وكان قريبا من تعيينه مدربا للمنتخب الويلزي قبل ان يستقروا على النجم السابق لمانشيستر يونايتد ريان غيغيس.
وُلد روبرت في أنغليسي ،  ونشأ في جزيرة بودفورد بويلز، كان لاعب خط الوسط ، وعميد فريق المدارس الويلزية، لعب في شمال ويلز لفرق بانغور سيتي واتليتيك بيتيسدا وولانغفيني تون، قبل ان ينتقل للولايات المتحدة الأمريكية، في سن 19 بعد حصوله على منحة جامعة فورمان، هناك، حصل على لقب أفضل لاعب في في عامي 1986 و1988 ، ثم لعب في بطولة المحترفين الأمريكية لكرة القدم لنيو مكسيكو تشيليز، وكان في الوقت نفسه مديرا رياضيا ووكيلا للاعبين ، بعد عودته إلى ويلز ، أصبح مسؤولا عن تطوير كرة القدم في منطقة مسقط رأسه بإنغليسي، ثم عمل مديرا رياضيا لنادي  بورثادوغ، قبل أن يفرض نجاحه على الجامعة المحلية تعيينه  كمدير تقني للمنتخب  الوطني الويلزي.
درب روبرت أيضا المنتخبات الصغرى الويلزية للشبان (أقل من 18 سنة) والفتيان ( أقل من 16 سنة)، بالإضافة إلى تدريب منتخب الشابات الويلزي ( أقل من 18 سنة سيدات وفي 21 يوليو من العام 2015 ، عين الجامعة الويلزية للكرة روبرت في منصب مساعدا أولا  للمنتخب الويليزي، وفي نونبر من العام 2017 ، كان قريبا من تولي تدريب المنتخب الاول بعد رحيل كريس كولمان المنصب، وعبر صراحة عن رغبته في خوض هذه التجربة، لكن الجامعة الويلزية كان لها رأي آخر حيث تم تثبيته في منصبه كمساعد أول،  بعد تعيين ريان غيغز مدربا لمنتخب بلاد الغال، ولعل "حرمانه" من تولي مهمة المدرب الاول، دفعته للتحرك جنوبا والاستجابة لعرض الجامعة ليكون "العراب" الجديد للكرة الوطنية.
ويبقى مشكل اللغة الحاجز لعمله في المغرب، على اعتبار أن المدير التقني الوطني، لا يتحدث إلا اللغة الانجليزية، ولا يتقن اللغة الفرنسية، الأمر الذي سيفرض على الجامعة تعيين مترجم خاص لتسهيل تواصله مع الأطر التقنية.

 

مواضيع ذات صلة