هجوم على بنعطية بعد إقصاء الدحيل

 تعرض مهدي بنعطية لهجوم كبير بعد خروج الدحيل من مسابقة عصبة أبطال آسيا في دور الثمن على يد نادي السد، وحمله الإعلام القطري جزءا كبيرا من مسؤولية الإقصاء بالرغم من غيابه عن مباراة الإياب بعدما شارك في 16 دقيقة فقط خلال مباراة الذهاب.

واتهم مهاجمو بنعطية الدولي المغربي بالتهور وعدم الالتزام بقواعد الاحتراف، وذلك بعدما شارك في مباراة الذهاب وهو يدرك تمام الإدراك أنه مصاب، كما وجهت الاتهامات أيضا لمدرب الفريق روي فاريا، لعدم التدخل واستبعاد بنعطية من المشاركة لأنه كان يعرف أيضا أنه مصاب.

وكان بنعطية قد اشتكى من آلام في الركبة عند شروعه في بدء الاستعدادات للموسم الجديد، كما عاودته الآلام قبل انطلاق مباراة الذهاب يوم الثلاثاء الماضي، لكنه أصر على المشاركة، وهو ما لم يعارضه المدرب ولا الجهاز الطبي للفريق، وكانت النتيجة أن تضرر عضروف الركبة التي كان يعاني منها وخرج من المباراة في الدقيقة 16، قبل أن يغضع لعملية جراحية طارئة في فرنسا.

وسيغيب بنعطية عن الملاعب لمدة شهر على الأقل منذ إصابته، وهو ما شكل ضربة قوية لنادي الدحيل الذي خاض ثمن نهائي عصبة الأبطال من دونه ودفع الثمن غاليا بتعرضه للإقصاء، كما سيغيب أيضا عن مباراة السوبر القطري بعد غد السبت.

مواضيع ذات صلة