حتى النصيري باعته الصحف الإسبانية

لاعبو الفريق الوطني الذين كان يراهن عليهم الجمهور و عديد المواقع الإلكترونية،ليشكلوا مادة إعلانية متميزة او عناوين ميركاطو الصيف لا أحد منهم كان من صناع الحدث في فترة التعاقدات الحالية.
فبعد التسويق لحكيم زياش و بلهندة و بوصوفة وحتى امرابط في فترات عديدة مدعومين من  روايات إعلامية  غير مستندة لعروض واقعية.دون أن يفلح أي منهم في المغادرة صوب نادي انجليزي كبير  او حتى الماني .
يوسف النصيري لاعب ليغانيس الإسباني تم تقديمه يوم أمس رسميا مع ناديه الا أن الأخير حسم موقفه ببقاء يوسف رسميا و تبخر عرض 20 مليون دولار التي روجوا له بها بانتقاله لواتفورد الانجليزي و ليتضح أن ميركاطو الصحف  اغلبها وهم وخيال أحيانا

مواضيع ذات صلة