الطاوسي وبنشيخة يعتذران للأنصار بعد كبوة الكأس

قدم المدرب رشيد الطاوسي في تصريح خص به جريدة «المنتخب» إعتذاره لمكونات فريق أولمبيك خريبكة بعد الإقصاء المر من منافسات كأس العرش أمام أولمبيك الدشيرة معتبرا أن العناصر الخريبكية أحكمت سيطرتها على المباراة وكانوا لينهوا المباراة لصالحهم بعد أن سنحت أمام اللاعبين 3 فرص للتسجيل إلا أن ضربات الجزاء إبتسمت في نهاية المطاف لصالح لاعبي أولمبيك الدشيرة، ختم رشيد الطاوسي كلامه بإعلان تفاؤله بخصوص المرحلة القادمة، مبديا حرصه على طمأنة الجماهير واعدا إياها بأن الفريق الخريبكي سيقول كلمته في الاستحقاقات القادمة.

وفي حوار حصري آخر ل«المنتخب»، أعرب المدرب الجزائري عبد الحق بن شيخة من جانبه عن أسفه من إقصاء مولودية وجدة أمام إتحاد الفتح الرياضي بهدف قاتل جاء بأقدام اللاعب الجعدي في آخر الدقائق، كما قلل من أهمية الحديث عن معاناته مما سماه "لعنة الكأس" بعد تجربة سابقة رفقة الرجاء حينها كان قد حقق مع النسور 3 انتصارات في المباريات الرسمية إلا أن الإقصاء من منافسات كأس العرش عجل برحيله عن قيادة الفريق الأخضر، أتم بنشيخة تصريحه واصفا الإقصاء أمام الفتح مجرد سحابة صيف عابرة، وموضحا أن هناك هامش من الوقت من أجل تصحيح الهفوات واستيعاب الدروس.

مواضيع ذات صلة