لوكاكو يستغيث!

طالب روميلو لوكاكو مهاجم إنتر ميلان ومنتخب بلجيكا جامعات واتحادات كرة القدم وشبكات التواصل الاجتماعي ببذل المزيد من الجهد لمحاربة التمييز بعدما تعرض لإساءة عنصرية خلال الفوز 2-1 في كالياري. وبدا مهاجم مانشستر يونايتد السابق هدفا لهتافات القردة من جماهير كالياري بملعب سردينيا أرينا مع استعداده لتنفيذ ضربة الجزاء.

وكتب لوكاكو في حسابه في "أنستغرام": "العديد من اللاعبين تعرضوا لإساءات عنصرية في الشهر الماضي أنا أيضا تعرضت لذلك كرة القدم هي لعبة نستمتع بها ولا يجب أن نقبل أي نوع من التمييز الذي سيلقي بالعار على رياضتنا، أتمنى أن يكون رد فعل كل جامعات واتحادات الكرة حول العالم قويا في جميع حالات التمييز".وأضاف: "شبكات التواصل الاجتماعي (أنستغرام وتويتر وفيسبوك) بحاجة للعمل بشكل أفضل مع أندية كرة القدم لأن في كل يوم ترى على الأقل تعليقا عنصريا في حساب شخص ملون.نقول ذلك منذ سنوات وحتى الآن لا يوجد أي رد فعل".وتابع: "بدلا من التقدم للأمام نحن نعود إلى الخلف.. كلاعبين نحن بحاجة للاتحاد وتوجيه رسالة في هذا الشأن".

مواضيع ذات صلة