أمرابط لم يعد يثق في النصر

تساءل العديد من النقاد، متابعي كرة القدم السعودية، عن المغزى من رغبة النصر في التخلص من نور الدين أمرابط خلال بداية فترة الانتقالات الصيفية الأخيرة، بالرغم من الدور الكبير الذي قاد به في الموسم الماضي ومساهمته الكبيرة في فوز الفريق بلقب البطولة.

وكانت إدارة النصر، وبموافقة المدرب روي فيتوريا، تسعى لبيع عقد أمرابط إما إلى الأهلي وإما إلى الهلال، قبل أن يتراجع النصر عن هذه الفكرة ويقرر الإبقاء على الدولي المغربي.

وظهر أمرابط خلال المباريات التي خاضها في بداية هذا الموسم بأداء قوي، وساهم في كل الانتصارات التي حققها الفريق، وهو ما جعل إدارة النصر تشعر بحرج كبير. وفي المقابل بات الدولي المغربي، كما قالت تقارير إعلامية سعودية، فاقدا للثقة في فريق كان على وشك أن يسدد له طعنة في الظهر!

مواضيع ذات صلة