مغاربة قطر يشعرون بالتهديد!

لم تكد تنتهي دورتين فقط من منافسات البطولة القطرية، حتى تعالت أصوات المطالبين بضرورة تغيير العديد من المحترفين الأجانب لعدم ظهورهم بالمستوى المطلوب، إما قبل نهاية فترة الانتقالات الصيفية الحالية التي ستنتهي نهاية شهر شتنبر الحالي، وإما في فترة المركاطو الشتوي المقبل.

وتعرض العديد من المحترفين الأجانب ومنهم مغاربة أيضا، سواء بعد منافسات الدورة الأولى أو بعد منافسات الدورة الثانية، لانتقادات كبيرة بسبب تدنى مستوى أدائهم خصوصا أنهم انضموا لأنديتهم في وقت مبكر جدا وشاركوا في المعسكرات التدريبية الخارجية.

ويشعر العديد من الأجانب ومنهم مغاربة بالطبع بضغوطات كبيرة جراء هذه الانتقادات، مطالبين بضرورة منحهم الوقت الكافي للانسجام أكثر مع محيطهم الجديد ومع أجواء بطولة جديدة ومغايرة بالنسبة إليهم في كل شيء.

وتجدر الإشارة إلى أن نبيل الزهر لاعب الأهلي كان قد تعرض لهجوم كبير بعد الدورة الأولى التي خسرها أمام العربي (1 – 3) قبل أن يتألق في مباراة الدورة الثانية ويساهم في فوز الأهلي على السيلية (3 – 0).

مواضيع ذات صلة