بطولة فرنسا: نيمار يرد على الصافرات بمقصية وفوز قاتل لسان جرمان

سجل النجم البرازيلي نيمار العائد الى صفوف فريقه باريس سان جرمان للمرة الأولى بعد غياب لنحو أربعة أشهر، مقصية رائعة في الوقت بدل الضائع ليمنح فريقه فوزا قاتلا على سطراسبورغ 1-صفر في المرحلة الخامسة من بطولة فرنسا لكرة القدم، في مباراة قوبل خلالها بصافرات الاستهجان من المشجعين الباريسيين.

وأتت مقصية نيمار بالقدم اليسرى في الثواني الأخيرة، لتمنح سان جرمان فوزه الرابع هذا الموسم (مقابل خسارة واحدة)، وانفراد موقتا بالصدارة بفارق ثلاث نقاط عن رين ونيس وليل وأونجي، في انتظار استكمال مباريات المرحلة السبت والأحد.

وغاب نيمار (27 عاما) عن تشكيلة فريقه (الأساسية والاحتياطية) منذ مطلع الموسم الحالي، في ظل الحديث عن رغبته بالعودة الى برشلونة الذي انتقل منه الى سان جرمان في صيف العام 2017، في صفقة بلغت قيمتها 222 مليون اورو، وجعلت منه أغلى لاعب في العالم.

لكن عودة نيمار الى صفوف الفريق بعد صيف مضطرب تخللته أسابيع المفاوضات للعودة الى فريقه السابق برشلونة الإسباني، بدأها مشجعو النادي الباريسي بإطلاق العنان لصافراتهم لدى سماعهم اسمه خلال تقديم الفريقين، وأيضا لدى لمسه الكرة للمرة الأولى.

كما وجه المشجعون أهازيج باللغة الإسبانية ضد والدة نيمار في حين رفع آخرون لافتة بالبرتغالية توجهوا فيها الى والد نيمار ووكيل أعماله، داعين إياه فيها الى "بيعه" في فيلا ميموزا، وهي إحدى ضواحي مدينة ريو دي جانيرو البرازيلية التي تعرف بانتشار الدعارة فيها.

وكانت الأنظار مسلطة على المدرجات لمعرفة رد فعل أنصار الفريق الذين أعربوا في مراحل سابقة عن استيائهم من رغبة البرازيلي في العودة الى صفوف برشلونة، ورفعوا شعارات مناهضة له تدعوه الى الرحيل.

وأدرج المدرب الألماني طوماس توخل اسم المهاجم البرازيلي ضمن لائحة اللاعبين الـ11 الأساسيين، في أول مباراة يخوضها مع الفريق هذا الموسم بعد غيابه في ظل مفاوضات لعودته الى ناديه السابق برشلونة الإسباني، لم تكلل بالنجاح قبل اقفال باب الانتقالات الصيفية مطلع الشهر الحالي.

وخاض نيمار آخر مباراة مع سان جرمان في 11 ماي الماضي ضد أونجي في البطولة الفرنسي.

وشهدت مباراة اليوم أيضا مشاركة الحارس الكوستاريكي كيلور نافاس للمرة الأولى مع فريقه الجديد المنتقل الى صفوفه من ريال مدريد الإسباني هذا الصيف، في صفقة شهدت انتقال حارس سان جرمان ألفونس أريولا في الاتجاه المعاكس لكن على سبيل الاعارة.

أما المهاجم الأرجنتيني ماورو إيكاردي المنتقل الى صفوف سان جرمان من إنتر الإيطالي على سبيل الاعارة، فبقي على مقاعد الاحتياطيين قبل أن يشارك في الشوط الثاني.

واستمر غياب المهاجم كيليان مبابي هداف الدوري الموسم الماضي وزميله في خط الهجوم الاوروغوياني إدينسون كافاني المصابين، فشارك الكاميروني إريك ماكسيم تشوبو موتينغ اساسيا في المقدمة.

ووجد سان جرمان صعوبة في اختراق الجدار الدفاعي لمنافسه وكانت أخطر محاولاته لنيمار في الشوط الأول عندما حاول تسديد الكرة من فوق الحارس المتقدم لكنه أخطأ المرمى.

وصمد سطارسبورغ حتى الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع عندما رفع عبدو ديالو كرة عرضية من الجهة اليسرى قابلها نيمار بمقصية رائعة بالقدم اليسرى، ارتدت من القائم الأيمن وتهادت داخل الشباك.

مواضيع ذات صلة