بطولة إيطاليا: انتر ينفرد بالصدارة على حساب يوفنتوس المنهك بالاصابات

انفرد انترميلان بصدارة البطولة الايطالية لكرة القدم بفوزه على ضيفه اودينيزي بنتيجة 1-0 ضمن منافسات المرحلة الثالثة السبت، فيما فقد يوفنتوس بطل الأعوام الثمانية الماضية أول نقطتين له هذا الموسم بسقوطه في فخ التعادل السلبي مع مضيفه فيورنتينا في مباراة شهدت عودة مدربه ماوريتسيو ساري، وتبديل ثلاثة لاعبين بسبب الإصابة.

ورفع انترميلان رصيده الى 9 نقاط مقابل 7 ليوفنتوس الذي قد يتنازل عن المركز الثاني لصالح جاره تورينو الذي يملك 6 نقاط ويخوض مباراته الاثنين ضد ليتشي.

وحقق انتر العلامة الكاملة بفضل هدف لاعب خط الوسط ستيفانو سينسي في المباراة التي أقيمت على ملعب سان سيرو وشهدت مشاركة التشيلي اليكسيس سانشيز للمرة الاولى مع انتر بعد انتقاله على سبيل الاعارة من مانشستر يونايتد الانكليزي حتى نهاية الموسم، حيث دخل بديلا لمواجهة فريقه السابق.

وط رد لاعب اودينيزي الأرجنتيني رودريغو دي بول بعد تلقيه بطاقة حمراء مباشرة لصفعه أنطونيو كاندريفا على رأسه من الخلف بعد مشادة كلامية بين اللاعبين (35).

واستفاد أصحاب الدار سريع ا من النقص العددي للضيوف عندما رفع الاوروغوياني دييغو غودين كرة محكمة من خلف المدافعين وصلت الى سينسي داخل المنطقة أسكنها رأسية في مرمى الحارس الأرجنتني خوان موسو (44).

وبات في رصيد انتر تسع نقاط من ثلاث مباريات فيما تجمد رصيد اودينيزي عند ثلاث نقاط في المركز 14.

ولم ينجح يوفنتوس في استغلال عودة ساري الى مقعد البدلاء بعد تعافيه من التهاب رئوي، أو معنويات مهاجمه البرتغالي كريستيانو رونالدو بعدما أصبح الهداف التاريخي لتصفيات كأس أوروبا (25 هدف) بعد تسجيله سوبر هاتريك (أربعة اهداف) ضد ليتوانيا منتصف الأسبوع.

ولم يقدم الـ "بيانكونيري"، الذي يحل ضيف ا على أتلتيكو مدريد الأربعاء في مستهل مشواره في المجموعة الرابعة لدوري أبطال أوروبا، أداء مقنعا طيلة اللقاء وسط تألق أصحاب الأرض الذين حققوا نقطتهم الأولى، وخرجوا دون النقاط الثلاث لمباراة في الدوري المحلي للمرة السابعة عشرة تواليا.

كما عانى يوفنتوس من اضطراره لاستبدال البرازيلي دوغلاس كوستا ومواطنه دانيلو والبوسني ميراليم بيانيتش بسبب الإصابة.

وقال ساري إن "فريق ا بشخصية أضغف كان ليخسر اليوم. لقد كان الأمر معقد ا جد ا بعدما استخدمنا تبديلاتنا الثلاثة بسبب الاصابات ولم يكن لدينا لاعبون للزج بهم في الأوقات المهمة".

وتابع المدرب السابق لنابولي وتشلسي الإنكليزي "كان لدينا خمسة لاعبين في كوبا أميركا وثمانية مصابين، لذا لدينا نصف الفريق بحالة بدنية أفضل من النصف الآخر".

ويغيب عن وصيف بطل أوروبا عامي 2015 و2017 المدافع جيورجيو كييليني لمدة ستة اشهر بعد خضوعه لعملية جراحية في ركبته اليمنى ما شكل نكسة كبيرة للفريق مع انطلاق الموسم.

وشارك الفرنسي المخضرم فرانك ريبيري القادم هذا الصيف من بايرن ميونيخ الألماني للمرة الأولى أساسيا مع فيورنتينا، بينما أجرى ساري تبديلا واحد ا على التشكيلة التي حققت فوز ا مثير ا على نابولي في المرحلة الثانية بنتيجة 4-3، مشرك ا البرازيلي دانيلو مكان ماتياس دي شيليو.

وقاد البلجيكي درايس مرتنز نابولي للفوز على ضيفه سمبدوريا بنتيجة 2-0 بتسجيله هدفي اللقاء على ملعب سان باولو، ليرفع فريق المدرب كارلو أنشيلوتي رصيده الى ست نقاط من ثلاث مباريات ويحتل المركز الرابع موقتا.

وقدم نادي جنوب البلاد أداء مقنع ا وأرسل رسالة شديدة اللهجة الى ليفربول الانكليزي حامل لقب دوري ابطال اوروبا الذي يحل ضيف ا عليه ضمن منافسات المجموعة الخامسة في مستهل الموسم الجديد من البطولة القارية.

وبدأ الفريقان المباراة بقوة وتبادلا الفرص قبل أن ينجح مرتنز بافتتاح النتيجة بعد ان وصلته الكرة من تمريرة عرضية متقنة من جيوفاني دي لورنزو عن الجهة اليمنى أسكنها المهاجم يسار الحارس ايميل اوديرو (13).

وكان الضيوف قد هددوا مرمى أصحاب الدار بعد أن وصلت الكرة الى اليكس فيراري داخل المنطقة من ركلة ركنية، التف وسددها نحوى المرمى تصدى لها ببراعة الحارس اليكس ميريت (9)، قبل أن ينقذ الاخير مرماه مجدد ا من هدف محقق لفابيو كوالياريلا هداف الموسم الماضي بـ26 الذي انفرد بالكرة بعد أن وصلته اثر خطأ دفاعي(19).

الا ان نابولي الذي حل وصيف ا في الموسمين الماضيين أمسك بزمام الامور فارض ا ايقاعه على المباراة، قبل أن تثمر جهوده عن هدف ثان لمرتنز بعد أن وصلته الكرة داخل المنطقة بعد تمريرة من الاسباني فرناندو يورينتي أسكنها ابن الـ32 عام ا في المرمى الخالي بعد خروج خاطئ للحارس (67).

ولجأ الحكم الى تقنية الفيديو "ڤار" لتأكيد عدم وجود حالة تسلل في عملية بناء الهدف.

من جهته، تلقى سمبدوريا الخسارة الثالثة توالي ا ويقبع في قاع الترتيب.

ويلتقي الاحد جنوى مع اطالانطا وبريشيا مع بولونيا، كما ويلعب سبال مع لاتسيو وبارما مع كالياري فيما يحل ساوولو ضيف ا على روما وميلان يلاقي فيرونا.

مواضيع ذات صلة