نغيز والركراكي في الهم سواء

يبدو أن الضغط سيكون مطبقا على وليد الركراكي مدرب الفتح ونبيل نغيز مدرب اتحاد طنجة، إذ يتقاسمان تقريبا نفس الوضعية، مع الانطلاقة المرتبكة، بدليل أن الفتح خسر في مباراته الأخيرة أمام مولودية وجدة بهدفين لواحد، بينما تعادل وخسر  اتحاد طنجة في مباراتيه بالبطولة.
ويرى الركراكي ونغيز في مباراة الكأس فرصة من أجل تذويب الجراح، وكذا لاستعادة التوازن، بل يدركان أن الإقصاء قد تكون له تداعيات سلبية، وقد يزيدهما الضغط، فمن يزيد من متاعب الآخر.

 

مواضيع ذات صلة