هذا ما تطالب به جمعية أنصار الجيش الملكي

أصدرت جمعية انصار فريق الجيش الملكي بيانا شجبت من خلاله أحداث العنف والشغب التي تخللت المباراة التي وضعت الجيش الملكي في مواجهة الوداد البيضاوي يوم الثلاثاء الماضي، بمركب محمد الخامس بالدار البيضاء برسم دور سدس عشر نهائي كأس العرش، وراح ضحيتها شاب في مقتبل العمر، روما جاء في البيان:
"على إثر الأحداث اللارياضية وأعمال الشغب، التي تعرض لها جمهور فريق الجيش الملكي يوم الثلاثاء 24 شتنبر 2019، عند مدخل مدينة مديونة من طرف مجهولين مدججين بالحجارة والهراوت والأسلحة البيضاء، وهو في طريقه لمساندة فريق الجيش الملكي في مباراته ضد فريق الوداد البيضاوي برسم منافسات كأس العرش والتي راح ضحيتها أحد المشجعين لفريق الجيش الملكي، كما نتج عنها سقوط جرحى وخسائر كبيرة على مستوى المركبات.
ولأن هذه الأحداث المؤسفة  لا تمت إلى الرياضة بأي صلة، تعلن جمعية أنصار فريق الجيش الملكي، مايلي:
* نقدم أحر التعازي في وفاة المشجع العسكري، سائلين المولى عز وجل أن يتغمده برحمته الواسعة ويلهم أسرته الصبر والسلوان.
* نشجب جميع أشكال الشغب سواء داخل الملعب أو خارجه وندعو الجماهير والمشجعين  إلى استحضار الروح الرياضية وتقبل معادلة الربح والخسارة في لعبة كرة القدم.
* ندعو إلى توفير الحماية أثناء تنقل الجماهير والمشجعين واتخاذ الإجراءات اللازمة لتحقيق ذلك.
 * تنسيق الجهود بين جميع المتدخلين والفاعلين في رياضة كرة القدم للحد من ظاهرة انتشار الشغب في ملاعب كرة القدم، وإشراك الجمعيات الرياضية الفاعلة في هذا الموضوع.
* نؤكد على أهمية تعبئة الجهود للتحسيس بأضرار وأخطار ظاهرة الشغب في الملاعب الرياضية.

 

مواضيع ذات صلة