إحطارين لم يكن رحيما ببلحساني

قسا أيندوفن على مضيفه زفول وسحقه أمام أنصاره برباعية نظيفة مع الرأفة لحساب الدورة 8 من البطولة الهولندية.
محمد إحطارين لعب 78 دقيقة وهدد المرمى في الكثير من المناسبات، وكان من صناع الهجمة التي جاء منها الهدف الثالث، بينما لم يقو إلياس بلحساني على فعل شيء ضد إندفاع وقوة الزوار لينسحب من المباراة قبل نهايتها القانونية بعشرين دقيقة.

 

مواضيع ذات صلة