نايف أكرد تخلص من غبار الإحتياط

يمكن القول أن الدولي المغربي الشاب نايف أكرد، قد بلغ مرحلة جد متقدمة من النضج، دليل ذلك أنه قبض على الرسمية وبات أحد ثوابت دفاع نادي ديجون، الذي تخلص يوم السبت الأخير من مرتبته الأخيرة في ترتيب الليغ 1، عندما نجح في تحقيق الفوز الأول له هذا الموسم، وكان بميدان نادي ريمس بهدفين لهدف، في المباراة التي تشكل فيها دفاع ديجون من الدوليين المغاربة الثلاثة، نايف أكرد وفؤاد شفيق وحمزة منديل.
نايف أكرد الذي لعب خلال الموسم الماضي ما مجموعه، 13 مباراة، 12 منها كلاعب أساسي، نجح خلال هذا الموسم في لعب 5 مباريات كأساسي في دفاع ديجون من أصل 8 مباريات خاضها الفريق في البطولة الفرنسية.
ومن غير المستبعد أن يضمن هذا الحضور لنايف أكرد كأساسي في دفاع ديجون، عودة إلى الفريق الوطني.  

 

مواضيع ذات صلة