كأس العرش: فارس دكالة يقصي الجيش الملكي

تغلب فريق الدفاع الحسني الجديدي على فريق الجيش الملكي في المباراة التي تندرج ضمن دور الثمن من منافسات كأس العرش التي استضافها الملعب البلدي بالقنيطرة زوال اليوم الأربعاء نظرا للأشغال التي يعرفها المركب الأميري مولاي عبد الله بالرباط.
عرفت المباراة حضورا مكثفا للجماهير العسكرية التي حلت بأعداد كبيرة لمؤازرة فريقها بالقنيطرة كما حضر كذلك الناخب الوطني وحيد خاليلوزيتش من أجل متابعة أطوار المباراة.
عرفت الدقيقة 14 لقطة مثيرة للجدل بعد عدم إعلان الحكم صبري عن ضربة جزاء لفائدة الدكاليين بعد ارتطام تسديدة مسوفا بيد المدافع العسكري الشباني.
مباشرة بعد ذلك، أتت لقطة الهدف الوحيد في اللقاء بعد أن نجح سايمون مسوفا في تسجيل هدف التقدم عكس مجريات المباراة مستغلا هجمة مرتدة منسقة بقيادة الثنائي العميد المهدي قرناص و شعيب المفتول  لينهيها المهاجم التنزاني مسوفا أرضية زاحفة في شباك باعيو في الدقيقة 23.
رد اللاعب الشباني برأسية مرت بمحاذاة مرمى اليوسفي بعد ركنية من تنفيذ عميمي.
حاولت العناصر العسكرية تعديل النتيجة إلا أن الحارس محمد اليوسفي تألق في الحفاظ على نظافة مرماه، كما صعب الإنتشار المنظم للعناصر الدكالية في رقعة الميدان من مهمة العساكر في بلوغ مرمى اليوسفي.
أضاع المهاجم فيكري فرصة محققة للتعديل مرت بجانب القائم الأيسر للفريق الدكالي في الدقيقة 64.
وتم توقيف المباراة في حدود الدقيقة 67 لمدة دقيقتين بسبب ولوج قاصرين لأرضية الملعب،بعد ذلك كادت رأسية المهاجم الايفواري جوزيف كيدي أن تغالط الحارس اليوسفي في الدقيقة 70.
لجأ بادو الزاكي إلى خيار الهجمات المضادة حيث أقلقت تحركات  التنزاني مسوفا دفاع الجيش الملكي، و جاورت رأسية العميد بامعمر الركن الأيسر لمرمى اليوسفي بعد تمريرة عرضية من محمد الفقيه.
وفي حدود الدقيقة 85، سدد الجناح عميمي كرة قوية مرت فوق مرمى الجديديين في أبرز محاولة للعساكر في الشوط الثاني.
كاد البديل محمد الفقيه أن يسجل هدف التعادل بعد اختراق رائع لكن يقظة المدافع الهدهودي أنقذت الموقف.
بقية الدقائق لم تعرف جديدا يذكر، رغم التغييرات التي نهجها كل من عبد الرحيم طاليب وبادوالزاكي، ليطلق الحكم صبري صافرة النهاية معلنا فوز الدفاع الحسني الجديدي على فريق الجيش الملكي بهدف نظيف من توقيع المهاجم المتألق سايمون مسوفا. 

 

مواضيع ذات صلة