جماهير آسفي تطمئن الترجي التونسي

ردا عن دعوات التحريض على العنف ضد جماهير الترجي التونسي، التي ستحضر لمؤازرة ناديها لملعب المسيرة بآسفي، في المباراة التي سيلتقي فيها أولمبيك آسفي والترجي عن ذهاب دور الثمن نهائي كأس محمد السادس للأندية الأبطال يوم الأحد 3 نونبر 2019،  أصدر فصيل "مارينز شارك" المساند للفريق المسفيوي بلاغا على صفحته بالموقع الإجتماعي "فايسبوك"، يرفض فيه هذه الدعوات المحرضة، وطلبت بالتحلي بالروح الرياضية وعدم الإنسياق وراء من يحرض على العنف.
وأوضح ذات الفصيل عبر موقعه: «على جميع من يحرض على العنف، من مواقع وصفحات أن تلتزم الصمت، لأن المباراة بالنسبة لأولمبيك آسفي عادية، ويريد الفريق الفوز فيها في إطار رياضي».
وتابع ذات الفصيل: «على الجماهير غير الآسفية أن تهتم بشؤون فرقها عوض أن تشحن جمهورنا بما لا يمثلنا، والذي نعرف أنه لن ينساق وراء مثل هذه التفاهات التي لا علاقة له بها».
ويعتير بلاغ فصيل "مارينز شارك"، بأنه مؤشر إيجابي لمرور مباراة الفريق العبدي بضيفه الترجي في أجواء رياضية سليمة، دون الأخذ بالإعتبار بما حدث في مباراة إياب نهائي عصبة أبطال إفريقيا بين الترجي والوداد بملعب رادس بتونس، والتي اعتبرت فضيحة كروية خدشت صورة الكرة الإفريقية.

 

مواضيع ذات صلة