رسالة صريحة من المحمدي في ودية الغابون

وجه الحارس منير المحمدي رسالة صريحة من بوابة ودية منتخب الغايون، التي شهدت فوز الأخير 3/2، رسالة تضم في ثناياها أنه يستحق أن يستعيد رسميته، من ياسين بونو، عطفا على المستوى الذي قدمه في المواجهة والتصديات الرائعة، إذ لا يتحمل أي جزء من الأهداف الثلاثة التي جاءت من أخطاء لزملائه.
المحمدي وبعد أن كان رهين الاحتياط لفترة طويلة، أكد أنه حارس لم يفقد شيئا من مكوناته، والأكثر من هذا أنه يلعب مع ناديه، لذلك ينتظر أن يستعيد المحمدي رسميته من بونو في المباراة المقبلة أمام موريطانيا في التصفيات الإفريقية في 15 من الشهر المقبل.

 

مواضيع ذات صلة