أسود الكالشيو: عناد أمرابط وصفعات يميق

لا صوت يعلو بهيلاس فيرونا فوق صوت سفيان أمرابط، والذي خرج مجددا نجما بفريقه رغم الهزيمة المنتظرة بأرض نابولي.
"المطرقة" خنق زملاء كاليخون وعاندهم لأزيد من 80 دقيقة رغم نقص الطراوة البدنية، وتحلى بالشجاعة والقراءة الجيدة لتحركات مهاجمي نابولي، لينجح في مهمته الفردية على أكمل صورة.
وإن كان أمرابط يطرب ويمتع، فإن جواد يميق غارق مع جنوة في ذيل الترتيب، بخسارة جديدة بخماسية بملعب بارما بحضور أساسي وكامل لمدافع الأسود.
الأخير وفي ثالث ظهور له وثاني مشاركة رسمية بالكالشيو هذا الموسم، يكون قد تلقى 12 صفعة تضعف من أسهمه وتهبط من معنوياته، 3 ضد روما و4 أمام لازيو و5 في آخر لقاء ببارما.
هذا وغاب المهدي بوربيعة عن فريقه ساسولو المنهزم بحصة 3-4 أمام أنتر ميلانو بداعي الإصابة.

 

مواضيع ذات صلة