هل يسقط زملاء بلهندة رأس زيدان؟

تبدو مباراة غلطة سراي التركي وريال مدريد الإسباني برسم ثالث جولات عصبة الأبطال الأوروبية والتي ستجري يوم غد الثلاثاء   باسطنبول التركية، بمثابة اختبار أخير للمدرب الفرنسي زين الدين زيدان، فقد توافقت الكثير من وسائل الإعلام على أن سقوط ريال مدريد باسطنبول أمام زملاء الدولي المغربي يونس بلهندة قد تعجل برحيله عن الفريق الملكي.
وكان ريال مدريد قد تجرع الهزيمة الأولى له في الليغا الإسبانية يوم السبت الماضي بميدان مايوركا، ما فرض عليه التنازل عن الصدارة للغريم برشلونة المنتصر بثلاثية نظيفة على إيبار بملعب الأخير.
وعلى مستوى عصبة الأبطال الأوروبية لم يتحصل ريال مدريد سوى على نقطة واحدة من تعادل كارثي أمام نادي كلوب بروج البلجيكي بهدفين لمثلهما بمعقله سانتياغو برنابيو، بعد أن كان ملعب حديقة الأمراء قد شهد سقوطا مدويا للفريق الملكي بباريس بالخسارة أمام باريس سان جيرمان بثلاثية نظيفة خلال الجولة الأولي لعصبة الأبطال.
وبرغم أن ريال مدريد كان متصدرا لترتيب الليغا قبل سقوطه بمايوركا، إلا أنه لا يقدم إطلاقا مستويات جيدة برغم الإنتدابات التي أنجزها زيدان بمعية رئيس الفريق بيريز، وكان على رأسها البلجيكي إدين هازار الذي انتقل لمدريد من تشيلسي الأنجليزي مقابل 100 مليون يورو من دون أن ينجح في سد الفراغ القاتل الذي تركه رحيل الدون كريستيانو رونالدو.
وغير تحقيق الفوز في الملعب الصعب لغلطة سراي، فإن مصير زين الدين زيدان بريال مدريد بات مهددا بمقصلة الإقالة.

 

مواضيع ذات صلة