الزاكي يقدم وصفة ترويض فرسان خنيفرة

قال الزاكي بادو مدرب الدفاع الحسني الجديدي، أن وصول فريقه إلى الدور نصف النهائي لكأس العرش، هو نتيجة لتعامل جيد مع منافسين من عيارات مختلفة، وأكثر منه هو تعاط جيد مع مباريات مفخخة، وقال بعد الفوز على شباب خنيفرة أمس الخميس في اختتام منافسات دور ربع النهائي:
"واجهنا صعوبات كثيرة بخاصة في الشوط الأول نتيجة التنظيم الدفاعي الجيد لفريق شباب خنيفرة، الذي نجح في إغلاق كل المنافذ وعرف كيف يحرس منطقته، إلا أنه مع تكثيفنا للضغط ونتيجة لهبوط في منسوب اللياقة البدنية للفريق المنافس، نجحنا في توقيع الهدف الأول الذي وضع فريق خنيفرة أمام خيار واحد هو الخروج بحثا عن التعادل، وهو ما فتح لنا المساحات لنتمكن من توقيع هدفين آخرين.
أعتقد أننا نجحنا في التخلص من أفخاخ كثيرة ونجونا من مفاجآت غير سعيدة تأتي بها في الغالب مباريات كأس العرش".
وعن الطموحات التي زادت بالظفر بكأس العرش بالوصول إلى المربع الذهبي، قال الزاكي:
"بالطبع الطموحات تكبر كلما تقدمنا في أدوار كأس العرش، ولا يمكن أن ندعي بأننا لا نطمح للفوز بالكأس الغالية لطالما أنها ستحقق لنا هدفا آخر هو العودة للمشاركة في كأس "الكاف"، على كل لا يمكن أن نستبق الأحداث، هناك خطوتان متبقيتان ويجب أن نحسن التعامل مع مباراة الدور نصف النهائي التي سنواجه خلالها الإتحاد البيضاوي الذي لم يتأهل للدور نصف النهائي بمحض الصدفة، لقد قطع مسافات طويلة لكي يكون من بين فرسان المربع الذهبي".  

 

مواضيع ذات صلة