تمريرة زياش تثير الجدل من جديد بعد تدخل "ويفا"

قالت تقارير إعلامية هولندية إن الاتحاد الأوروبي لكرة القدم "ويفا" أدان نفسه عندما أراد أن يبرر بالصورة أن الهدف الذي سجله لاعب أجاكس كوينسي بروميس من تمريرة حكيم زياش أمام تشيلسي في منافسات عصبة الأبطال، كان من وضع تسلل، ذلك أن الاتحاد الأوروبي اختار اللحظة الخطأ والصورة الخطأ. وأوضحت التقارير أنه كان على "ويفا" أن يختار اللحظة التي لمس فيها زياش الكرة، وليس بعدما ابتعدت الكرة عن رجله، مؤكدة أنها لحظة خاطئة، وأن الاتحاد الأوروبي لن يستطيع أن يكذب على الهولنديين ويبرر بشكل خاطئ أن هدف أجاكس كان من وضع تسلل.

وكان أجاكس قد سجل هدفه في الدقيقة 35 من زمن مباراته أمام ضيفه تشيلسي في الجولة الثالثة من منافسات دور المجموعات بعصبة الأبطال، من توقيع بروميس بعد تمريرة من زياش، لكن حكم المباراة الروماني أوفيدو هاتيغان رفضه بدعوى شرود عقب استعانته بتقنية الإعادة بالفيديو "فار".

وأثار الهدف المرفوض جدلا واسعا في أوروبا عبر مختلف مواقع التواصل الاجتماعي، وهو ما دفع الاتحاد الأوروبي لكرة القدم إلى الرد عبر تقرير موجز مع الصورة التي اختارها للحظة الشرود.

وتتوقع التقارير الإعلامية الهولندية أن يتدخل الاتحاد الدولي لكرة القدم للحسم في جدل هذه الصورة، وقالت إن للموضوع بقية.

مواضيع ذات صلة