توهامي حبيس الاحتياط

قفز نادي بلد الوليد نحو مراكز المقدمة بالليغا الاسبانية عندما أزاح بميدانه ضيفه ايبار بهدفين دون رد سجلا معا خلال تفاصيل الشوط الاول من رجل كل من غوارديولا عند الدقيقة العاشرة ثم اضاف السينغالي كريم هدف الخلاص عند الدقيقة 38 . الدولي انور توهامي احتفظ كالعادة بمكانه الطبيعي في مقعد الاحتياط الى غاية الدقيقة 79 التي زج من خلالها لدعم الوسط . ويعتبر موسمه الحالي وبختصة في بداية عشر دورات بالسيئ على مستوى غياب التنافسية التي حظي بها فقط من ست مباريات جميعها من باب الاحتياط وفي زمن 52 دقيقة فقط لعبها من باب الاقحام . 

 

مواضيع ذات صلة