بعدما أثار الجدل بهولندا زياش يبرر موقفه

بعدما الجدل الذي أثاره الدولي المغربي حكيم زياش في مباراة أمس الأحد التي فاز فيها ناديه أجاكس على فاينورد في قمة الدورة 11 من بطولة الإيرديفيزي الهولندية برباعية دون مقابل، حيث خرج اللاعب متذمرا من المواجهة بعد تغييره في الدقيقة 74 وقام بتصرف إنفعالي بكرسي الإحتياط، حيث ضرب قنينة الماء برجله، وهو جر عليه إنتقادات من الصحافة الهولندية المتربصة به، إضطر زياش إلى الإدلاء بتصريح نشرته قناة "فوكس" الهولندية، قال فيه: «أنا لاعب أعشق كرة القدم، ودائما أرغب في الإستمتاع بممارستها، وأعتقد أنه لا يوجد ما يسيء في التعبير عن هذا، وأظن أنه لو كان لاعبا آخر قام بما قمت به، ما كان أثير هذا الجدل، بينما حين يقوم زياش بهذا السلوك يصبح ذلك مشكلا كبيرا.. أنا هكذا أعبر عن ما يخالجني».
وكان الدولي المغربي متألقا في ذات المباراة، حيث سجل الهدف الأول لفريقه وساهم في الأهداف الأخرى التي وقعها زملائه.  

 

مواضيع ذات صلة