نيمار يفجر أزمة جديدة

تسبب البرازيلي نيمار دا سيلفا، نجم باريس سان جيرمان، في أزمة جديدة بين ناديه والجامعة البرازيلية لكرة القدم.

وتسببت الإصابات الأخيرة لنيمار في توتّر العلاقة بين باريس سان جيرمان والجامعة البرازيلية، كان آخرها سخرية طوماس توخيل مدرب الفريق الباريسي، من تصريحات مدرب اللياقة البدنيّة بمنتخب "السامبا" عن تاريخ عودة نيمار. وقال فابيو ماهسيرجيان مدرب اللياقة البدنيّة بمنتخب البرازيل، في تصريحات نقلتها صحيفة "ماركا":

"آخر إصابة منعته من أن يكون معنا هذه المرة". وخرج نيمار مصابًا خلال مباراة نيجيريا الوديّة، حيث أعلن باريس سان جيرمان غيابه أربعة أسابيع، بعد إصابته في أوتار الركبة. وكشف: "بعد المحادثات التي أجريناها مع باريس سان جيرمان بشأن برنامج إعادة التأهيل، يمكن تحديد موعد عودته يوم 10 دجنبر المُقبل".

مواضيع ذات صلة