المحمدي يتألق رغم الهزيمة

وقع الحارس منير المحمدي على مباراة كبيرة وممتازة، رغم هزيمة مالقا بملعب بونفيرادينا 1-0 ضمن الدورة 14 من الدرجة الثانية الإسبانية.
منير تصدى لأكثر من 4 تهديدات خطيرة ولولا تدخلاته الموفقة لإنهزم فريقه بحصة ثقيلة، بحضور مواطنه هشام بوسفيان الذي لعب 90 دقيقة كمهاجم بمستوى لا بأس به مع قيامه بتسديدتين غير مؤطرتين، فيما بقي بدر بولهرود حبيس كرسي الإحتياط.

مواضيع ذات صلة