منير ومالقا في المنحدر

رغم استقباله بميدانه الضيف الجديد على الليغا الثانية فوينلابرادا ظاهرة الموسم، لم يستطع نادي مالقا فك عقدة التواضع الدائم في البطولة التي ظل فيها منذ بداية الموسم الحالي خارج مخطط  الصعود بالنظر الى فارق النقط الكبير الذي يفصله عن المقدمة ب19 نقطة . وأعى مالقا المباراة متعادلا دون أهداف في مباراة تحصن فيها منير المحمدي بحضور كبير بعد أن طارد عمليات خطيرة مثلما افتقد مالقا الى الفعالية الهجومية كأضعف خط هجومي ، كما زج بالمغربي الثاني بدر بولهرود عند الدقيقة 38 ، موازاة مع اشراك بوسفيان عند الدقيقة 83 دوت إضافة . ليستقر وضع مالقا في الدرج الخامس عشربرصسد 15 نقطة مبتعدا عن النزول بنقطة واحدة. 

مواضيع ذات صلة