الضحية الأولى لتين كات تقلق الأحمدي وداكوسطا

أعلنت إدارة نادي الاتحاد السعودي أن مدرب الفريق الهولندي هينك تين كات طالب مدة 30 يوما لتحديد متطلبات الفريق من حيث التعاقدات، ولاتخاد القرار النهائي بخصوص محترفي الفريق الأجانب، وهو ما يعني أن شهر يناير القادم، حيث ستفتح فترة الانتقالات الشتوية، سيكون حاسما بخصوص من سيبقى ومن سيرحل فيما يتلق بمحترفي الفريق.

وشكل هذا الإعلان قلقا بالغا بالنسبة لمحترفي الاتحاد وفي مقدمتهم ثنائي الأسود كريم الأحمدي ومروان داكوسطا، خصوصا بعد التسريبات التي تناولت عدم رغبة المدرب الجديد تين كات في اللاعب التشيلي كارلوس فيلانويفا، والمرشح بأن يكون أول لاعب أجنبي سيستغني عنه الاتحاد خلال المركاطو القادم.

 ومعلوم أن الاتحاد تعاقد قبل أيام مع المدرب الهولندي تين كات خلفا للمدرب التشيلي المقال جوزي سييرا بسبب سوء النتائج.

مواضيع ذات صلة