لماذا كان غاموندي قاسيا في الندوة الصحفية؟

ربما حرَك وصول حسنية أكادير لنهائي كأس العرش مشاعر ميغيل غاموندي مدرب حسنية أكادير، وجعله يتجاوز الخطوط الحمراء، عندما أجاب على سؤال، حول جبهة هجوم فريقه وسبب تضييعه لاعبيه الفرص، بطريقة تفتقد للباقة والكياسة.
غاموندي رد  وبطريقة ساخرة بدعوة الزميلة الصحفية التي طرحت السؤال بحضور التدريب لمتابعة كيف يتدرب اللاعبون، وأضاف بطريقة أثارت استياء الزملاء الصحفيين الذين قاموا بتغطية الندوة الصحفية للمدرب " لا أعرف إن سبق أن مارستي كرة القدم، وإلا، لاستوعبتي العمل الذي نقوم به،  وقيمة اللاعبين الذين نتوفر عليهم، وما معنى التركيز وغيرها من الأمور الأخرى في الفريق."
وختم حديثه " شخصيا لا يمكنني أن أنتقد مجالا لا أفهم فيه، صحيح أن كل شخص حر في أفكاره، لكني مجبر لأدافع على لاعبي فريقي،  لأني أتوفر على مجموعة جيدة ولاعبين بمستويات كبيرة."

 

مواضيع ذات صلة