التحدي الجديد لمورينيو عمره 60 عاما

 يعود البرتغالي جوزي مورينيو، المدرب العالمي، إلى لندن للمرة الثالثة في مشوار حياته العملية، ولكن هذه المرة يتجه إلى شمالها، حيث مقر طوطنهام النادي اللندني الجديد للبرتغالي، ويطمح إلى كتابة التاريخ بإعادة النادي إلى البطولات، فآخر دوري حققه السبيرز كان في 1961.
"السبشل ون"، الذي كتب التاريخ مع تشيلسي في جنوب لندن، بإعادته إلى بطولة الدوري بعد غياب خمسين عامًا، وتحقيقه ثلاثة ألقاب خلال قيادته دفة النادي الأزرق الفنية سيكون أمام تحدٍ آخر كبير، بإعادة فريق طوطنهام إلى تحقيق بطولة الدوري الذي يغيب عنها منذ 60 عامًا، كما أن آخر كأس حققها السبيرز على مستوى إنجلترا كانت في 2008.
البرتغالي صاحب الـ56 عامًا، عرف عنه تحقيق البطولات في كل الأندية التي دربها وإعادتها إلى البطولات، كما فعل مع إنتر ميلان بإعادته إلى تحقيق دوري الأبطال بعد 45 عامًا ومع بورطو البرتغالي بعد 17 عامًا.
ويفتتح البرتغالي مورينيو مشواره مع طوطنهام خارج ملعبه بمواجهة فريق وست هام في ديربي لندن السبت المقبل، ضمن الجولة الثالثة عشرة من الدوري الإنجليزي الممتاز، كما تنتظر الجماهير العالمية عودته في الرابع من دجنبر المقبل إلى أولد ترافورد حين يواجه مان يونايتد فريقه السابق.

 

مواضيع ذات صلة