قلق ياجور وحدراف يتزايد

ينظر ثنائي الرجاء السابق محسن ياجور وزكريا حدراف بقلق كبير إلى التقرير الذي سيضعه مدرب فريقهما ضمك، الجزائري نور الدين زكري بخصوص نقاط ضعف الفريق والاحتياجات التي تتطلبها المرحلة القادمة.

ويتزامن التقرير الذي يستعد المدرب زكري إلى وضعه مع القرار الذي اتخذته إدارة الفريق بخصوص فسخ عقد المحترف الإيفواري كواكو أوبين الذي لم يقدم المستوى الذي يشفع له بالبقاء ضمن صفوف ضمك.

وتُرجح مصادر مقربة من نادي ضمك أن يغير الفريق بعض لاعبيه المحترفين خلال فترة الانتقالات الشتوية شهر يناير القادم، بسبب أزمة النتائج التي يعاني منها الفريق حتى الآن، وهو ما يزيد من قلق ياجور وحدراف.

مواضيع ذات صلة