المغربي اسامة الادريسي: نعيش ضغطا كبيرا بهولندا بسبب المغرب

في حواره مع الصحيفة الهولندية ‘‘volkskrant.nl‘‘، كشف الدولي المغربي اسامة الادريسي عن ما يعيشه الممارسين المغاربة ببطولة هولندا، أصحاب الجنسية المزدوجة من ضغوطات كبيرة قبل حسمهم في تمثيل المنتخب الذي سيلعب له بين المغرب البلد الأصلي وهولندا بلد الإقامة.
وقال الإدريسي في حواره مع ذات الصحفية :‘‘أعتقد بأن وسائل الإعلام تساهم بقوة في توجيه اللاعبين في حسم اختيارهم للمنتخب الذي يريدون حمل قميصه، وهذا ما ينطبق على حالة محمد إيحطارين".
وتابع: "أرى أنه لم يعد ممكنا أن تشارك العائلة في مناقشة هذا الموضوع لتختار ما هو الإيجابي فيه وأيضا السلبي، من اجل اختيار البلد الذي ستمثله بشكل هادئ".
وحول ما اذا كان قد توصل الادريسي باتصال من مدرب هولندا رونالد كومان قبل اختياره اللعب للمغرب، قال: "مدرب هولندا لم يسبق له أن تواصل معي قبل ان احسم اختياري للعب لبلدي الأم، غير أنه في حالة إيحطارين حصل العكس، حيث جالسه مسؤولي ناديه أيندوفن من أجل إقناعه صاحب باختيار هولندا وهو ما حصل بعدها".
وعن وضعيته الحالية مع المنتخب الوطني في عهد المدرب الجديد وحيد خاليلودزيتش، اوضح اسامة الادريسي قائلا: "المدرب الجديد للمنتخب المغربي يقوم حاليا باختيارات عديدة، بالنسبة لي علي ان اجتهد اكثر من أجل اقناعه حتى أنال رسميتي، في المباراتين الاخيرتين، كنت حبيس كرسي الإحتياط، وكنت اتمنى الحصول على فرصتي، المهم ساواصل العمل من اجل اقناع المدرب".

 

مواضيع ذات صلة