السفاح النصيري في ضيافة بونو

يخشى ليغانيس مواصلة الغرق وتكبد الهزيمة 11 هذا الموسم، حينما يرحل في سفر خطر جدا إلى الأندلس لمواجهة إشبيلية ثالث الترتيب عن الدورة 15.

الفريق المدريدي ضعيف ومهزوز نفسيا وتقنيا وحاله لم يتحسن كثيرا بعد قدوم المدرب المكسيكي أليغري، بينما لا يرحم إشبيلية بميدانه ولا يضيع النقاط إلا في حالات قليلة إستثنائية.

السفاح يوسف النصيري وبعد تألق منفرد وساطع في آخر 3 دورات ب3 أهداف آخرها ضد برشلونة، يزور قلعة بونو وعينه على خطف هدف رابع على التوالي، في لقاء من المستبعد جدا أن يحضره كأساسي الحارس المغربي المختص في لقاءات أوروبا ليغ فقط.

 

مواضيع ذات صلة