الزيتوني: اللهم إن هذا منكر

بعد القرار الذي أصدرته اللجنة المركزية للتأديب التابعة لجامعة الكرة و الذي يقضي بمعاقبة فريق أولمبيك الدشيرة بإجراء مباراتين نافذتين دون جمهور، مع تغريمه مبلغ 37500 درهما، بناء على المادة 105 من قانون العقوبات، وذلك بعد أحداث الشغب التي عرفتها المباراة التي جمعته بالمغرب الفاسي، مما أدى إلى توقف اللقاء لمدة 43 دقيقة لاقتحام العديد من جماهير المغرب الفاسي أرضية الملعب خوفا من الاصطدامات مع مشجعي الفريق المحلي، صرح اسماعيل الزيتوني لجريدة "المنتخب" بٱعتباره الرئيس المنتدب والناطق الرسمي للفريق ان هذا القرار مجحف في حق الفريق .

وأردف قائلا " هذا القرار الذي تم اتخاده صبيحة اليوم، سمعته بعد نهاية المباراة المعلومة من طرف رئيس منافس وهو ما تم تطبيقه، وهو ما يؤكد ايضا اننا في فم المدفع، صراحة لم لكن اتوقع هذا السيناريو العجيب الغريب، فنحن خرجنا ببلاغ توضيحي للجميع أكدنا فيه جميع تفاصيل الحادث بشكل موثق، وصراحة لا اعرف من اين بدأت هذه القصة "

وعلاقة بالموضوع فقط اصدر المكتب المسير لفريق اولمبيك الدشيرة بلاغا توضيحيا وردا على بلاغ المغرب الفاسي، وأكد فيه المكتب المسير للدشيرة دواعي واسباب نشوب النزاع بين الجماهير، وكذلك جميع تفاصيل الحادث من بدايته لنهايته .

مواضيع ذات صلة