5 لاعبين أحرار يسرقون الأنظار

إنطلق الميركاطو الشتوي نهاية الأسبوع المنصرم، إلا أن الفرق كان تركيزها منصبا وقائما علي مباريات الدورة العاشرة، قبل أن تفتح دفتر وملف الصفقات الإستدراكية كما يحلو لها أن تسميها.
في المتابعة التالية نعرض لقاذمة تشكل 5 أسماء لعناصر كبيرة ومتميزة شارفت عقودها على نهايتها، لتضع فرقها في حرج وورطة بين التمديد لها بشروط مغرية أو أن ترضخ لأمر خروجها في الصيف بالمجان:

- هدهودي حير الدكاليين
هذا اللاعب كان محط اهتمام العديد من الفرق والأندية خلال الميركاطو الصيفي المنصرم، وخلال ذات الفترة تقدم له نادي الرجاء البيضاوي بعرض شبه رسمي قوبل بالرفض المطلق من إدارة فارس دكالة.
إلى هنا يبدو الأمر جد عادي، ما ليس عاديا هو أن رئيس الفريق الجديدي قال مرارا أن مروان لن يباع لفريق بالبطولة وسمى الرجاء بعدما ألمح إلى عدم رضاه بشأن طريقة تفاوضها مع لاعبه خلف الظهر، إلا أنه طيلة الفترة السابقة لم يفلح في تمديد عقد هدهودي ولا هو بلغ حاليا صيغة ترضيه وترضي الزاكي بشأن مغاردة هذا اللاعب.
فمن جهة يخشى مغادرته في الصيف بالمجان ومن جهة يخشى أن يسرحه حاليا وبأقل من القيمة التي يتمناها كون اللاعب أظهر  مرارا رغبته في العودة للرجاء الذي انطلق منه في فئاته السنية.
الدكاليون أصبحوا موقنين أن مروان لن يمدد، ويناقشون عروض مقايضته ببنحليب، وهو أمر صعب أو أن يجلسوا للتفاوض مع الرجاء بالشروط المالية التي ترضي الجميع.

- بنحليب خارج الخدمة
رسميا وبعد شد وجذب وعقاب وتغريم، السلامي واضح في مواقفه ويؤكد أنه لا مكان لبنحليب معه وهو نفس قول غاريدو في وقت سابق، بل هو نفس قول كارطيرون والذي كان مرنا بعض الشيء مع اللاعب وصفح عنه أكثر من مرة بعد إشهار تمرده.
بنحليب يشكل اليوم نشازا داخل الرجاء، مشاكله ونقاشاته مع زملائه مثلما حدث قبل مباراة الحسنية واقتراب عقده من نهايته،  جعله رسميا وكما أسلفنا خارج النسور، الإشكال هو كيف سيغادر فالفريق الأخضر يصر على أن يكون ذلك حاليا وبمقابل لا يقل عن 200 مليون سنتيم، والفرق التي تفاوض اللاعب تغريه بافتعال المشاكل كي يغادر بالمجان وما ستدفعه للرجاء ستضيفه لمنحة توقيعه.
وبين الترويج لعرض كليرمون فوت الفرنسي وبعض العروض الخليجية، فوق أخرى بالبطولة تتربص ببنحليب للإنقضاض على هداف الكونفدرالية وبأبخس الأسعار.

- مكعازي يرعب غازي
نجم المغرب التطواني ودجاجة الفريق التي سنبيض له ذهبا وإن كان عقده قد شارف على نهايته، لاعب المنتخب المحلي مطلوب لأكثر من فريق خاصة قطبي الدار البيضاء والجيش والفتح الرباطي والحسنية وحتى نتديه يرغب في بقائه ليمدد له بمقابل أكثر إغراء من السابق.
مكعازي حائر واللاعب لا يرغب في أن يخسر جماهير الحمامة وغازي توصل بعرض رسمي من الوداد ومن الرجاء، وفي حال لم يمدد له اللاعب سيفقده بالمجان في الصيف وهذا يثير رعبه بالفعل.
لذلك لا حديث داخل المغرب التطواني وخاصة ما يشغل بال رئيس النادي هو اللاعب أكثر من الصدارة والترتيب، فاللاعب كما قلنا  ينظر إليه داخل هذا الفريق على أنه استثمار للمستقبل.

- الحافيظي حكاية أخرى
الحافيظي خط أخضر وأحمر و ممنوع الإقتراب منه، هذا لا نقاش ولا جدال بشأنه داخل الرجاء ومن يدعي العكس فهو يجهل قيمة اللاعب ودرجة تأثيره داخل وكر وعش النسور.
إلا أن هناك إشكالا يتعين النظر إليه نظرة خاصة كون اللاعب بدوره شارف عقده على نهايته، وطبيعي جدا بعد استئنافه اللعب ستتم مناقشته في مسألة التمديد، ما يرتاح له الرجاء بخصوص الحافيظي هو اطمئنانه على أنه لا أحد من فرق البطولة تجرؤ على الإقتراب منه بسبب سعره المرتفع.
الحافيظي إن مدد فسيكون ذلك بشروط اللاعب «السوبر» والصف الأول لقيمته الكبيرة التي لا تقبل الجدل وإن غادر فللخليج بطبيعة الحال وفرق قطر والسعودية والإمارات تنتظر إشارة بهذا الشأن كي تنقض على المايسترو الأمر الذي يثير فضول كل الجماهير الرجاوية.

- نهيري معتكف
منذ الديربي العربي إعتكف إن جاز الوصف والتعبير وأغلق على نفسه واختفى عن الأنظار ولم يعد يظهر له أثر، إنه محمد نهيري الذي شارف بدوره عقده على نهايته وليعلن اللاعب تمرده بشأن أي محاولة للتمديد، مفضلا اكتشاف مغامرة جديدة كمحترف خارج الحدود ومرارا روج للبطولة التركية وجهة مفضلة ومرتقبة بالنسبة إليه، بل أن نهيري حدد الإسم وقال أنه نادي بيشكتاش.
نهيري لن يواصل مع الوداد هذه مسألة صار مفروغ منها، لكن الوداد وكما هو وضع الرجاء والدفاع الجديدي والمغرب التطواني مع باقي لاعبيها، يفضل لو يتوصل بعرض جدي في الميركاطو الشتوي كي يبيع اللاعب ويستفيد من مقابل مالي من وراء هذه الصفقة كي لا يسرحه بعدها بالمجان.

 

مواضيع ذات صلة