البطولة الاحترافية.. قمة دكالة عبدة تنتهي متعادلة

إستضاف قبل قليل الدفاع الجديدي ضيفه أولمبيك آسفي في مباراة برسم الدورة 11 من البطولة الاحترافية الأولى والتي انتهت بالتعادل 1-1.
الشوط الأول بدأ متكافئا، غير فارس دكالة ضغط على الزناد عندما شعر مهاجموه بانهم في استطاعتهم الوصول لمرمى القرش، وقد توصلوا لتوقيع هدف عبر مدافع الفريق أكردوم غير ان الحكم رفضه بدعوى خطأ في حق حارس اسفي، وتلت هذه المحاولة فرصة للمهاجم الدكالي ايفاسو الذي توصل بكرة داخل منطقة القرش المسفيوي، عرف تدخل الحارس امجيد المختار عبر ارتماءة.
ودخلت المباراة بين أخذ ورد، ليظهر مسوفا الجديدي في الدقيقة 25 ليهدد مرمى المختار بتسديدة علت المرمى.
وافرزت الدقيقة 33 فرصة سانحة للتسجيل للفريق الجديدي عبر مدافعه اكردوم الذي سدد كرة على مرتين متتاليتين لمرمي اسفي وجدت ظهر مدافعي ليضيع هدفا كان في المتناول.
ورد عصام البودالي على هذه المحاولة عبر هجوم مضاد بتسديدة من خارج المنطقة الجديدية ذهبت بعيدا عم مرمى الحارس اليوسفي، لينتهي هذا الشوط متعادلا.
الشوط الثاني دخله الدفاع الجديدي مباغثا خصمه اولمبيك اسفي بهدف، اذ فاجأ مهاجم فارس دكالة ياسين الذهبي مرمى مختار امجيد بتوقيعه للهدف في الدقيقة 46 بعد متابعته لكرة ردها العمود الأيمن ليلحقها اللاعب ويحولها داخل المرمى رغم محاولة المدافع كلاوديو التعرض لها.
ومنذ تسجيل هذا الهدف والفريق الجديدي يتحين فرصة الهدف الثاني، بعدما تراجع للوراء ووضع متاريس دفاعية أمام مهاجمي قرش اسفي الذين نزلوا بثقلهم نحو المنطقة الجديدية.
وسنحت اوضح فرصة لاسفي في الدقيقة 79، كان وراءها عميده الشاب المورابيط الذي سدد بتركيز من خارج المنطقة، شهدت تدخل الحارس اليوسفي عبر ارتماءة، منقذا مرماه من هدف.
وتأتي الدقيقة 82 لتكافئ مجهود الاولمبيك، من خلال تسديدة مركزة من لاعبه وليد الصبار صدها العمود الأيسر وتعود الكرة لمنطقة العملية، حيث تابعها المهاجم واتارا واودعها داخل الشباك مانحا هدف التعادل لفريقه.
وجاءت فرصة هي الاهم في المباراة في الدقيقة (90+ 3) لصالح اسفي اضاعها مهاجمه عربيدي بعدما رفع كرة فوق الحارس الجديدي وصدها العمود الافقي.
وبالنتيجة المرسومة أعلن الحكم مصطفى الكشاف المباراة، ليرفع الدفاع الجديدي رصيده التنقيطي الى 16 نقطة في الصف الخامس مؤقتا، بيننا اصبح رصيد اسفي 10 نقاط في الصف 11 مؤقتا أيضا، وتنقصه مباراة مع الجديدة.

مواضيع ذات صلة