البطولة الاحترافية.. السريع يضرب بقوة خارج قواعده

تمكن سريع وادي زم من العودة بانتصار مستحق يزن ذهبا وبحصة قوية بثلاثة أهداف لصفر خارج قواعده على حساب يوسفية برشيد صاحب الأرض والجمهور برسم الدورة 11 من البطولة الإحترافية التي احتضنها المركب الرياضي ببرشيد.
سريع وادي زم كان بإمكانه افتتاح حصة التسجيل في الدقيقة 24 عن طريق ضربة جزاء لكن لاعبه ديارا ضيعها بغرابة، وبعد سلسلة من الهجومات المنظمة نجح الفريق الزائر السريع في افتتاح حصة التسجيل  عن طريق الموهبة سيف الدين بوهرة الذي سجل هدفا أنطولوجيا من ضربة خطأ على بعد 20 مترا لم تترك أي حظ للحارس الشادلي.
وعلى إثر خطإ فادح يتحمل مسؤوليته دفاع يوسفية برشيد تمكن ابراهيم البحراوي من إضافة الهدف الثاني لفائدة سريع وادي زم في الدقيقة 40 نزل كقطعة ثلج على أنصار يوسفية برشيد، وعلى بعد دقيقتين وبالضبط في الدقيقة 42 تمكن سيف الدين بوهرة من إضافة هدف ثالت لفائدة السريع والثاني له في المباراة، حيث كان الأفضل على جميع للمستويات بفضل الكوتشينغ الناجح للمدرب التونسي منير شبيل الذي ساهم في تقديم الإضافة الكبيرة لسريع وادي زم الذي تحسن مستواه بشكل كبير، وخير مثال تحقيقه فوزين متتاليين في أقل من أسبوع خارج الميدان، الأول كان على حساب حسنية أكادير بالملعب الكبير بأكادير، والثاني ببرشيد بملعب اليوسفية وأمام جمهوره، وقبل نهاية المباراة بثلاث دقائق أضاف المهاجم ديارا للسريع الهدف الرابع في الدقيقة 87، بعد خطإ فادح لدفاع اولاد احريز.
 الهزائم المتكررة التي حصدها لحد الآن فريق يوسفية برشيد في بطولة هذا الموسم تطرح أكثر من علامة استفهام أمام الطاقم التقني بقيادة سعيد الصديقي، وكذلك المكتب المسير الذي لم يتمكن من استقدام عناصر متمرسة قادرة على خلافة عدد من اللاعبين غادروا الفريق في اتجاه أندية أخرى.

 

مواضيع ذات صلة