قال المهاجم الكونغولي كازادي كاسونغو بأنه سعيد بحمل قميص الوداد البيضاوي كفريق مرجعي وكبير وصاحب ألقاب في البطولة وعلى الواجهة الإفريقية، مؤكدا بأنه شعر بفخر كبير وهو يلعب أول مباراة له مع الوداد ويسجل ثنائية في مرمى المغرب التطواني.
المنتخب: لنعود معك لمباراة المغرب التطواني حيث سجلت هدفين، كيف كان شعورك؟ إذ في أول مباراة، ثنائية؟
كازادي: لقد كنت سعيدا بل فخورا جدا باللعب لهذا الفريق الذي له مكانة كبيرة على الواجهة الإفريقية، لقد كان حلما وتحقق، عندما أشركني المدرب زوران كدت أطير فرحا وهذا ما حمسني لأقدم تلك الصورة التي ظهرت بها في مباراة المغرب التطواني حيث سجلت هدفين وتحقق الفوز.
المنتخب: كيف وجدت الأجواء داخل الوداد؟
كازادي: إنها أجواء الأندية الكبيرة التي تشعر معها بالفخر والإعتزاز، بالمناسبة أود أن أشكر اللاعبين على المساندة والدعم، ولم أشعر ولو لدقيقة أنني غريب أو ألعب أول مباراة مع الفريق، لقد كان الإندماج سريعا للغاية والجميع يعرف بأن قميص الوداد لا يمنح لجميع اللاعبين..
المنتخب: وكيف كان شعورك وأنت تلعب أمام الآلاف من الجماهير؟
كازادي: شيء رائع وممتع للغاية، جمهور الوداد إستثنائي، أنا محظوظ أن ألعب أمام هذه الجماهير التي رحبت بي كثيرا، إنه فخر لي أن أحمل قميص الوداد وسأضاعف جهودي من أجل إسعاد هذه الجماهير الوفية لفريقها وأشكر المكتب المسير للفريق والطاقم التقني على الثقة التي منحها في شخصي.
المنتخب: قدمت من شباب المحمدية هل بمقدور الفريق أن يصعد للبطولة الإحترافية الأولى؟
كازادي: بمقدوره أن يحقق هذه الحلم لساكنة مدينة المحمدية بالنظر للنتائج التي يحققها والعمل الكبير الذي يقوم به الطاقم التقني والمكتب المسير وعلى رأسه السيد هشام أيت منا الذي يقدم كل الدعم للفريق ماديا ومعنويا، وله الفضل في عودة الفريق للأضواء ولهذه المكانة التي يستحقها.