الأخيرة لفاخر مع الحسنية؟

من غير المستبعد أن تكون مباراة اليوم أمام الوداد البيضاوي برسم مقدم الدورة 13 من البطولة الإحترافية، هي الأخيرة للإطار التقني الوطني امحمد فاخر على رأس العارضة التقنية لغزالة سوس بفعل تنامي الحركة الإحتجاجية لجماهير الحسنية على انفصال الفريق عن ميغيل غاموندي.
وكان امحمد فاخر في حوار حصري له مع "المنتخب" الورقية، نشرته في عددها الصادر اليوم الخميس، قد أكد بأن لا نية له في تقديم الإستقالة والرحيل عن الفريق مبديا استغرابه للإحتجاجات القوية للجماهير السوسية.
وقد كانت لامحمد فاخر جلسات مطولة مع الحبيب سيدينو رئيس الحسنية لبحث تطورات هذه الإحتجاجات التي كان من نتيجتها إصابة المدير الإداري للحسنية بحج طائش في راسه ما أدخله في غيبوبة، ويبدو أن فاخر قد قرر قيادة الحسنية لآخر مرة في مباراة اليوم أمام الوداد، على أن يكشف في المؤتمر الصحفي الذي سيعقب المباراة قراره الأخير.

مواضيع ذات صلة