إزداد مستقبل الدولي المغربي يوسف أيت يناصر غموضا، في الوقت الذي يجهل اللاعب وجهته المقبلة ،بعدما أنهى موسمه الحالي مع بوردو معارا من موناكو، الذي لايريد الإحتفاظ به.
وبعدما فقد أيت يناصر، الذي كان دائم الحضور لصفوف المنتخب المغربي على عهد الناخب الوطني السابق هيرفي رونار،بعضا من إمكانياتع التقنية والبدنية بعدمدما ظل ملازما لكرسي البدلاء والغياب للإصابة مع بوردو هذا الموسم قبل توقيف المنافسة بعد جائحة كورونا، تبدو مهمة اللاعب معقدط لإيجاد فريق بإمكانه أن يعود معه للواجهة ، لإقناع وحيد خاليلوزيتش أيضا بإمكانياته لتمثيل أسود الأطلس من جديد.