جدد رئيس نادي أولمبيك ليون, جون-ميشيل أولاس, انتقاده لقرار العصبة الفرنسية بإلغاء موسم بطولة الدرجة الأولى المحلية لكرة القدم مبكرا بسبب أزمة فيروس كورونا, واصفا إياه ب"الغبي".

وجاءت تصريحات أولاس بعد حصول البطولة الإسبانية أمس السبت على الضوء الأخضر من الحكومة المحلية لاستئناف مبارياته شهر يونيو المقبل بعد توقف لنحو شهرين بسبب الأزمة الصحية العالمية.

وحسب رئيس العصبة الإسباني, خافيير طيباس, فإن المباريات من المرجح أن تستأنف يوم 12 يونيو.

وقال أولاس في تصريحات نقلتها صحيفة ليكيب الرياضية الفرنسية اليوم الأحد :"خلال الشهرين الأخيرين عكف المسؤولون الإسبان على المتابعة والتنسيق مع الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا). الغريب في الأمر هو أن خافيير طيباس حضر نفس الاجتماعات التي حضرها (رئيس العصبة الفرنسية) ديديي كولي وخاصة الاجتماع الذي عقد في 23 أبريل".

وأضاف رئيس ليون : "في الواقع ما قيل في هذا الاجتماع مع اليويفا كان (الصبر). وعندما نرى أن مسؤولينا حضروا هذا الاجتماع واتخذوا قرارات مختلفة فلا بد لنا أن نشعر بأننا أغبياء تماما بالفعل".