بعد العودة للنشاط الكروي والقرار الذي إتخذته الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم برئاسة السيد فوزي لقجع بعودة عجلة البطولة للدوران، يكون المغرب هو أول بلد إفريقي يستأنف نشاطه الكروي بقسميه الأول والثاني بعد التوقف الإضطراري بسبب وباء " كورونا" المستجد، وقريبا ستستأنف باقي المسابقات في جميع الفئات.
وإنطلقت اليوم الأحد 26 يوليوز ما تبقى من دورات في بطولة القسم الثاني وسجل الجميع مع ضربة البداية النجاح الكبير لهذه العودة كيف أن الأندية الوطنية أبانت عن روح وطنية عالية خلال المباريات محترمة كل التعليمات الصارمة حفاظا على سلامة الجميع.